ملالي ولاية الفقيه ــ الإسلام والتشيع.. رسالة نور من القلب إلى قارىء العربية

يجهل الغالبية العظمى من قراء العربية ماهية النظام الإيراني وحقيقة ما يجري في إيران من مآسٍ، ليس ذلك فحسب، بل وقع البعض منهم منخدعاً بنظام ملالي إيران وشعاراتهم المخادعة وانبرى متنصلاً من ذاته منصهراً مع هذا النظام الذي يستخف به ويمتصه ولا ينظر إليه إلا كوسيلة من وسائل بلوغ الغايات.

 

ذات يوم سأل أحدهم حكيماً أن يثبت له سطوع الشمس فأجابه سل جسدك في صبيحة يوم مشرق! والمؤسف أن الكثيرين من متلقي شعارات نظام ملالي إيران من كبيرهم إلى صغيرهم لا يريدون الدخول إلى عالم النور ورؤية الحقيقة التي بين أرجلهم وأمام أعينهم في العراق واليمن ولبنان وقد كان أهل هذه البلدان متعايشون متحابون قبل تدخل نظام الملالي في شؤونهم الداخلية، ولم يكلفوا أنفسهم عناء السؤال فيما وصلوا إليه من حال وما الجديد الذي أضافه إليهم ملالي إيران سوى الخراب والدمار والتناحر والشقاق فيما بينهم ولم يدركوا أبداً أن ما هم عليه من حال ما هو إلا أزمات مصطنعة ليهلكوا وينتعش الملالي على هلاكهم ولا عتب إن أكلت العقارب أمها فتلك أمها وليس العكس، أما ما يحدث في الدول المذكورة على العكس من الادعاء تماماً، حيث تأكل الأم المدعية بالوصاية باطلاً من هم تحت ادعاء وصايتها ولا يحدث هذا إلا مع الكائنات الموبوءة.

ايرانننن
[“ملالي

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا