دور إعلام النظام في مواجهة الثورة

ربما يمكن، ومع بعض التجاوز، القول إن تاريخ الإعلام –وإن تسمّى بأسماء أخرى في أزمنة قديمة متباينة- هو تاريخ البشرية منذ اللحظة التي وعت فيها ذاتها لأول مرة كأكثر من حيوانات ناطقة أو كوجود اجتماعي متعين في الزمان والمكان، وبالتالي ظل هذا الإعلام ولفترة طويلة من هذا التاريخ، وإن بصورة ملتبسة، مرادفاً للتحرّر والمعرفة، لكنه، وفي العصر الذي يمكن أن يدعى بحق عصر الإعلام، “يكشف لنا عن وجه جديد: “لقد غدا أيديولوجيا جائرة تضطهدنا من خلال سعيها إلى نشر خرافة العصر العظمى، ونقصد بها مفهوم “الاتصال الكلي” أو “كل شيء هو اتصال”، لقد بات طاغوتاً بكل معنى الكلمة”، بحسب إيناسيو رامونه في كتابه “الصورة وطغيان الاتصال”.

دور إعلام النظام في مواجهة الثورة
[“دور

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا