ليبيا

ليبيا الشرعية والفوضى ولغة العقل

تعود عقارب الساعة للوراء لتشهد ليبيا من جديد مشهداً من الانقسام سياسياً بعد نحو عقد من الفوضى لتعود البلاد إلى المربع الأول من جديد، فمنذ عام 2014 تتصارع العديد من القوى السياسية والميليشيات المسلحة والجماعات الإسلامية على السلطة تحت معسكرين متحاربين تمثلهما سلطتان متنافستان حول عدة مكاسب، منها النفوذ السياسي والسلطة والثروات الاقتصادية.

 

فمن بوابة البرلمان، انقسمت ليبيا عام 2014 إلى حكومتين متنازعتين عقب رفض البرلمان قرار المحكمة العليا، أعلى سُلطة دستورية، حيث يمتلك البرلمان الليبي صاحب السلطة التشريعية، المعترف به دولياً، أحقية قانونية لتشريع أي صراع مرتقب. وعلى الرغم من مرور قرابة العقد على.

ليبا

[“ليبيا

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا