علامة النصر.. هل تكفي للتعمية على “تسفير” راشد الغنوشي الإرهابيين لسوريا؟

يلوح بعلامة النصر من سيارة فارهة لمريديه الذين ترقبوا خروجه من مكتب التحقيقات، بعثت إشارات زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي برغبته محمومة المرور من المنحدر الذي وقعت فيه الحركة، وكذا رفاقه، عبر فتح ملف اتهامهم بالتورّط في تسفير الشباب إلى الجهاد بالنقاط الساخنة في الشرق الأوسط.

 

سعت قيادات حركة النهضة إلى العمل على تمييع الاتهام وطلب المثول أمام جهات التحقيق من خلال العديد من التصريحات التي تركزت جميعها على أن ما جرى لا يعدو كونه محاولة من الرئيس قيس سعيد للتغطية على سوء الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وغياب بعض السلع الغذائية الضرورية من الأسواق. بيد أن الخط المنتظم منذ
علامة النصر

[“علامة

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا