الأزمة الليبية بين القاهرة وأنقرة والدوحة.. انفتاح تكتيكي ومتغيرات في معادلات التسوية

ليس ثمة شك أن حالة الاستنفار العسكري بين الميلشيات المسلحة في الغرب الليبي وتنازع الولاءات بين السلطات ميدانياً، تعكس حالة الانسداد السياسي، من ناحية، ومن ناحية أخرى تعبر عن تعدد الأهداف الدولية ومدى انخراط الفاعلين الإقليميين على مسرح الأحداث، لا سيما فيما يتعلق بوضع الحكومة المكلفة من قبل مجلس النواب، وسعي رئيسها فتحي باشاغا للوصول إلى درجة من التوافق مع كافة الأطراف لتنصيبه رئيساً فعلياً على أرض الواقع. ومن داخل العاصمة الليبية طرابلس، على حساب حكومة الوحدة الوطنية منتهية الولاية، ورئيسها عبد الحميد الدبيبة.

السياحة في البحرين
[“الأزمة

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا