ضربات إنهاك أم حرب بين الحروب؟

خلال كامل سنوات الصراع والحرب على الجغرافية السورية، لم تحظَ عملية عسكرية بنقاشات ولقاءات وخلافات كالعملية العسكرية التي أعلن عنها الرئيس أردوغان نهاية شهر أيار/ مايو الماضي، وكل الجهود الدبلوماسية للخارجية التركية واللقاءات المتتالية مع وزيري خارجية روسيا وإيران لم تفضِ إلى نتيجة إيجابية باستثاء تصريحات مجاملة لا تصرف بالحقل العسكري تتحدث عن تفهم إيراني وروسي لهواجس الأمن القومي التركي، ترافقت مع تصريحات عواصم غربية تعلن رفضاً قاطعاً لأي عملية عسكرية تركية تهدد حالة شبه الهدنة المفروضة وتعيد فتح الجبهات في الساحات السورية، وتخل بمناطق النفوذ المتوافق عليها بين جيوش خمس دول تتواجد على الأرض السورية.

ضربات إنهاك أم حرب بين الحروب
[“ضربات

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا