وزير المهجرين اللبناني يسعى لتهجير السوريين قسراً

في الأسبوع الماضي اجتمع وزير المهجرين اللبناني، عصام شرف الدين، في حكومة تصريف الأعمال لنجيب ميقاتي، مع الرئيس ميشيل عون، ليطلعه على تحركاته لتنفيذ خطة ترحيل قسري لـ 15 ألف نازح سوري شهرياً، عرضها على مفوض اللاجئين التابع للأمم المتحدة، إياكي إيتو، وكذلك ناقشها مع ممثلين للأردن وتركيا.

يوجد 1.5 مليون لاجئ في لبنان و3.7 في تركيا و0.67 في الأردن، بحسب سجلات الأمم المتحدة، وسبقه تصريحات لنجيب ميقاتي يهدد بها أوروبا، ويقول لم يعد مقبولاً وجود اللاجئين السوريين في لبنان، وأنه سيقوم بتنفيذ القانون اللبناني بحزم لترحيلهم، وهذا كله ضمن سياق التحريض والإهانة والاضطهاد والاستغلال الذي يمارس على السوريين في لبنان، باشره جبران باسيل، صهر الرئيس عون ووريثه السياسي، بعد تحالفهم مع حزب الله الذي دخل سوريا بسلاحه واجتاح القصير وريف حمص ثم حمص، ووسع احتلاله ليشمل

وزير المهجرين اللبناني يسعى لتهجير السوريين قسراً
[“وزير

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا