تفاصيل عن الدعوى المقامة في تركيا ضد المحرضين على اللاجئين السوريين

أقام الدعوى رجل الأعمال السوري في إسطنبول، عبد الله الحمصي، وهو حاصل على الجنسية التركية أيضاً، مؤسس ورئيس الحزب السوري الأول، وكلف مجموعة من المحامين، يرأسهم المحامي أحمد يلمز، وقد قُبلت الدعوى من النائب العام في أنقرة وأخذت صفة رسمية، وحصل عبد الله على الإذن بالنشر والخروج للإعلام كونها قضية رأي عام.

 

واهتم الإعلام التركي كثيراً بها، بينما المعارضة التركية رفعت من سوية تهجمها وتهديداتها للحمصي ومن يسانده، وهذا ما سيكون إثباتاً جديداً للتهم المنسوبة إليها، بينما معظم إعلام المعارضة لا يتطرق للموضوع، تخوفاً من التبعات، فهم يخافون على مصالحهم من المعارضة التركية، ويشعرون بذعر حقيقي حتى من تقديم شكوى رغم تعرضهم اليومي للاضطهاد، بينما الأوساط المقربة من أردوغان تنظر بعين الرضا لهذه الدعوى التي من شأنها أن تنفعهم في تخفيف الضغوط عليهم، خاصة عند الناخبين الأتراك، وتظهر حقيقة المعارضة كجماعة عنصرية معادية لحقوق الإنسان، خاصة أمام الغرب الذي يتآمر ليل نهار لإسقاط أردوغان.

الإخوان من المُحاكمات إلى الفضائح الجنسية
[“تفاصيل

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا