إدارة الإنتاج الإعلامي ومفهومه

في ظل المستجدات العلمية والتطور التكنولوجي و التقني الهائل و على جميع الاصعدة المجتمعية لم يعد الإعلام مجرد رسالة وثقافة وفكر بل هي عملية صناعة متقدمة ودقيقة واسعة الانتشار لها مردوها ، حيث انتقلت مثلا الصحافة المطبوعة من صحافة أفراد إلى صحافة مؤسسات و بدأت المؤسسات الاعلامية من طباعية و سمعية و مرئية تأخذ فعلا مساحة على المستويين الافقي و العمودي في الكردة الارضية لتأخذ الاشكال متعددة من العمل الاعلامي و تتحرك بوسائل متطورة يشكل نظام أداء العمل فيها ركيزتها الأساسية. حيث ظهرت مؤسسات اعلامية ضخمة يعمل فيها المئات لا بل الالاف من العاملين على ما يمكن تسميته بخطوط الانتاج الاعلامي عبر اجهزة الاتصال الالكترونية الحديثة ضمن خطط و برامج يضعها و ينفذها العاملين في تلك المؤسسة لهذا كان لا بد من ادارة تشرف على هذه الخطط و البرامج لتحقيق الأداء الكفؤ لمراحل العملية الإعلامية، وما تتطلبه من جهد في التخطيط والتنظيم واتخاذ القرار في كيفية إدارة دفة التوازن ما بين الموارد البشرية والمادية اللذين يشكلان جناحي الأداء في مجمل مراحل العمل الإعلامي الذي لن يكتب له النجاح ما لم يحظ بإدارة فاعلة تأخذ على عاتقها تحقيق أهداف العمل بكفاية وكفاءة.

و بناء عليه تأخذ مفهوم الإدارة في المؤسسات الإعلامية و لمختلف النشاط الاتصالي الذي تمارسه القطاعات الإعلامية بألوانها وأنماطها المعروفة سواء أكان الإعلام مرئياً أو مسموعاً أو مقروءاً.ليأخذ المفهوم الاداري لأي مؤسسة اعلامية على انه كيان اداري له خصائصه و مواصفاته

و نتحدث هنا عن المفاهيم الاساسية لادارة المؤسسات الإعلامية و ظائفها الحديثة و هياكلها و خصائصها و نظامها و آلياتها و مدخلاته و مخرجاته و انواع النظم فيها و منحى تلك النظم و كيف يعمل و يطبق في الادارة و يركز على أنماط وأساليب الادارة و هياكلها في إطار عدة نظريات منها الاستبدادية و حرية الاعلام و نظرية المسؤولية الاجتماعية ” 1 “.

إدارة الإنتاج الإعلامي ومفهومه
إدارة الإنتاج الإعلامي ومفهومه

[“إدارة

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا