قيس سعيد والاتحاد التونسي للشغل.. صراع أم مناورة؟

تبدو ملامح العلاقات المتشابكة بين الرئيس التونسي، قيس سعيد، ومعارضيه متباينة الرؤى والأهداف، بيد أن التداعيات السياسية تظل هي نقطة التفاعل المركزية في كافة تفاصيلها، خاصة مع التطورات المتسارعة التي جرت خلال الأيام الأخيرة من شهر أيار/ مايو الماضي.

 

ويتمركز الاتحاد العام للشغل في جبهة معارضة الرئيس ويطالبه منذ إجراءات الخامس والعشرين من تموز/ يوليو العام الماضي بمشاركته الحوار والسياقات التي ينبغي أن يشرع فيها لتجاوز المرحلة الانتقالية وصياغة دستور جديد للبلاد.

قيس
[“قيس

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا