اللاجئون السوريون في تركيا

قبل اندلاع الثورة السورية أدّى التقارب السوري التركي لنمو العلاقات التجارية والاقتصادية والدبلوماسية بين البلدين، ثم سريعاً أدّى لتقويض الاقتصاد السوري الذي لا يملك إمكانية المنافسة مع اقتصاد مشابه له، خاصة في مجال الألبسة، مما ظهر جلياً على شكل إفلاسات واسعة في حلب وغيرها.

 

وبعد قرن من العداء وشبه القطيعة بين تركيا وسوريا، كامتداد للصراع العربي التركي في أواخر الحكم العثماني، وسعي العرب للاستقلال حتى لو كان بالتحالف مع الإمبريالية الفرنسية والبريطانية التي عملت على تفكيك الدولة العثمانية المريضة، واستعمار المنطقة برمتها، وبعد فشل التقارب الاقتصادي مع النظام في تحقيق مصالح متبادلة راسخة، جاءت الثورة لتنعش الحلم التاريخي الضائع بضرورة استعادة التحالف التركي العربي على أرضية الإسلام، وهذا ما أدّى تلقائياً لبروز دور جماعة الإخوان المسلمين (كعدو دائم ولدود للقومية العربية) وحامل سياسي لهذه الفكرة، وهو ما شجع الترك على دعم الثورة السورية والسعي الحثيث لأسلمتها، بالتضافر مع دول الخليج المرعوبة من الربيع الديموقراطي العربي.
تركيا 43

PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا