“التعاون الإسلامي”.. والجهود الإيرانية لاستغلال المنظمة كجسر إلى السعودية

على الرغم من التشكيك فيها، وبمدى جديتها، في ظل المخططات التوسعية لطهران، إلا أن الأخيرة، وجهت منذ بداية العام الجاري، سيلاً من التصريحات، التي يستشف منها المتابع، رغبتها في بناء جسر مع الرياض، أو أقله إيقاف الحرب الغير مباشرة، في مواقع كثيرة، بعضها سياسي وبعضها اقتصادي، إضافة إلى الجانب العسكري.

 

اشتراطات إيرانية

 

ما يرفع نسبة الشك بتلك التصريحات، هو الاشتراطات التي تضعها طهران للحوار، فرغم أنها في موقع المعتدي على أمن الخليج، من بوابة المليشيا الحوثية في اليمن، إلا أنها تتظاهر وكأنها هي من يجري الاعتداء عليها، فأعلنت طهران، في التاسع من يناير الماضي، أن عودة علاقاتها الدبلوماسية مع السعودية مرهونة بإعلان الرياض عن رغبتها في هذا السياق، زاعمةً أن نفوذها لن يكون ضد جيرانها أبداً.

ققثق
PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا