المقاتلون الأجانب

المقاتلون الأجانب في هولندا وألمانيا.. تشريعات سحب الجنسية

تواجه ألمانيا وهولندا منذ هزيمة تنظيم “داعش” في مارس 2019 معضلة استعادة المقاتلين الأجانب وذويهم المتواجدين في مخيمات الاحتجاز في سوريا والعراق. ولم تقرر معظم الحكومات الأوروبية ما إذا كانت ستعيد الأفراد إلى أوطانهم على أساس كل حالة على حدة، وقد رفض البعض إعادة المواطنين بناءً على مخاوف أمنية.
المقاتلون الأجانب الألمان وتعديل قانون الجنسية
خلصت تقديرات جهاز الاستخبارات الخارجية الألمانية، في 13 يوليو 2021، إلا أنّ الخطر الذي يمثّله تنظيما “القاعدة” و”داعش” لم يتراجع، حتى بعد مضي ما يقرب من 20 عاماً على هجمات الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة. ويقول “برونو” رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الألمانية: “ليس لدينا في الوقت الراهن أي مدعاة لإطلاق صافرة الأمان”. تشير التقديرات إلى أن أكثر من (1200) مواطن ألماني انضموا إلى تنظيم “داعش” وفقاً لـ”يورونيوز”، في 10 أغسطس 2021.

877788
PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا