شمال شرق سوريا: اعتداءات متكررة تطال مكاتب إعلامية ومقار لأحزاب سياسية

بعد أنّ نظّم “المجلس الوطني الكردي في سوريا” وقفات احتجاجية في شمال شرق سوريا، رفضاً لقرار رفع أسعار المحروقات والخبز، وتنديداً بما أسموه “فرض الأتاوات” على المواطنين، إضافة إلى المطالبة الإفراج عن المعتقلين السياسيين، تعرّضت مجموعة من مقار ومكاتب المجلس إلى اعتداءات مختلفة ابتداءً من فجر يوم 25 أيلول/سبتمبر 2021، وهو اليوم الذي تلا انطلاق تلك الاحتجاجات.

أيضاً وفي اليوم ذاته، تمّ التحريض ضدّ عدد من الإعلاميين/ات العاملين في مناطق الإدارة الذاتية، وتهديد آخرين، وذلك من قبل أشخاص وصفحات موالية للإدارة، بسبب التغطيات الإعلامية التي قام بها هؤلاء الصحفيين والصحفيات للاحتجاجات التي قادها المجلس. وكان من بين هؤلاء الإعلاميين، إيفان حسيب مراسل وكالة Ruptly الروسية، وفيفيان فتاح؛ مراسلة شبكة روداو الإعلامية الكردية وفهد صبري؛ مدير مكتب قناة روداو في شمال شرق سوريا.

اعتداءات-متكررة-تطال-مكاتب-إعلامية-ومقار-لأحزاب-سياسية
PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا