الاخوان1

متى تطرد تركيا الإخوان السوريين؟

تتجه تركيا ومصر إلى التقارب أكثر فأكثر. إن شرط نظام السيسي إلى مزيدٍ من التقارب والاعتراف لتركيا بدورٍ في ليبيا وبحقوق في ثروات البحر المتوسط، هو طرد إخوان مصر منها. بوشر بذلك، وفقاً لأخبارٍ مؤكدةٍ. القضية هنا تكمن في المصالح أولاً، فحين كان نظام أردوغان له مصلحة في دعم إخوان مصر، كان ذلك، وكذلك الأمر مع إخوان سوريا، وحينما تغيرت الوقائع، تغيرت السياسات، والاتجاه الآن نحو مصالحة بين السيسي وأردوغان يا إخوان.

من المفيد التذكير هنا أن أردوغان نفسه، كان يقيم علاقات مميزة مع نظام دمشق قبل الثورة، وبدءاً من 2005، حينما طُرد الجيش السوري من لبنان، وأصبحت تركيا متنفساً لنظام دمشق، وكان لتركيا استفادة اقتصادية هائلة. إذاً يجب فهم الواقع، ليتم فهم السياسة.

إخوان مصر في تركيا بدؤوا بحزم أمتعتهم نحو أوربا، ويفترض بإخوان سوريا ألا يتأخروا بحزم حقائبهم كذلك. طبعاً ما زالت تركيا بحاجة إليهم، ولهذا تدعم بقاءهم على أراضيها، وروسيا المتحالفة معها بخصوص سوريا تغض الطرف عن الأمر كذلك، سيما أنها بحاجة إلى تركيا في مواجهة أمريكا.

098
الرابط

لتحميل الملف كاملاً : Download

 

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا