عقوبات أمريكية

عقوبات أمريكية.. تنذر بالاستعداد لما هو أسوأ

عندما طرح الرئيس الأمريكي «جو بايدن» برنامجه الانتخابي، خصيصاً؛ الفقرة الداعمة للديمقراطية وحقوق الإنسان، أعاد من خلالها الروح لرواد التغيير ونشطاء ثورات الربيع العربي التي انطلقت في عام 2011، إلا أن البعض شكك في رواية بايدن وبإمكانية تغليب واشنطن القيم على حساب المصالح، لاسيما عندما تتعلق المصالح الأمريكية-الغربية بالملف النووي الإيراني، حينها يتم التغافل عن دور فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وميلشياته الذين يعيثون فساداً وجهل في الدول العربية التي يتمتعون فيها بحضور سياسي وعسكري. عقوبات

بعد إعلان قادة الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا الاتحادية، الشهر الماضي، في جنيف، عن استراتيجية مشتركة بشأن القضية السورية (خطوة بخطوة)، اتخذ الروس خطوتهم الأولى عندما مرّروا القرار 2585 القاضي بتدفق المساعدات الإنسانية إلى الشمال الغربي من سوريا، عند معبر باب الهوى، فكان بالمقابل مطلوب من الأمريكيين التقدم بخطوة مماثلة تعزز الثقة بين الطرفين.

خلث
PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا