الانسحاب الأمريكي من أفغانستان

الانسحاب الأمريكي من أفغانستان

لا يجب أن نعتقد أنّ بقاء الاحتلال الأمريكي للعراق وأفغانستان يجب أن يبقى إلى ما لا نهاية. عشرون عاماً تحت الرعاية والدعم الأمريكي المباشر كان أكثر من كافٍ لكي يتمكّن المجتمع من بناء مؤسساته الوطنية القادرة على الدفاع عن نفسها، بفرض أنه وقع ضحية الاحتلالات وجماعات التطرّف، وحطمته الحروب. لكن الذي حصل كان فعلاً مخيباً للآمال حيث لم ينمُ في تلك المجتمعات سوى مؤسسات تجمع الانتهازيين والأجراء والمنتفعين.

فقد نجح الاحتلال الأمريكي فقط في تجميع المرتزقة والمنتفعين حوله، بينما نجح المرتزقة فقط من المجتمع الأفغاني في الوصول للدولة ومؤسساتها، وهكذا انهار كل شيء بمجرد مباشرة القوات الأمريكية انسحابها، وسيطرت طالبان بسرعة عجيبة والتي يفترض أن تدميرها كان هدفاً أساسياً للاحتلال، وبقي الشعب في كلا الحالتين خارج الفعل السياسي ومحروماً من حقّه في تقرير مصيره.

خيار امريكي
PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا