إبراهيم رئيسي.. مرتكب جریمة الإبادة بحق مجاهدي خلق

إيران على شفا تحول جذري في “الانتخابات” الرئاسية هذا العام. اتخذ المرشد الأعلى للنظام، علي خامنئي،
خطوة كبيرة هذا الأسبوع لدفع مرشحه المفضل للرئاسة ، إبراهيم رئيسي، الرئيس الحالي للسلطة القضائية.
ومن خلال مجلس صيانة الدستور الذي عينه خامنئي، “استبعد” كل أولئك الذين يمكن أن يكونوا خصوم
ومنافسين لإبراهيم رئيسي.

ومن بينهم علي لاريجاني، الذي أمضى 12عامًا كرئيس مجلس شورى النظام والمستشار الشخصي الحالي
لخامنئي، بالإضافة إلى كونه ممثله الخاص في البعثات الخارجية الخاصة، بما في ذلك العالقات مع الصين.
كما تم استبعاد إسحاق جهانجيري، الذي تولى مناصب حكومية عليا منذ بداية هيمنة النظام على السلطة وكان
النائب الأول لرئيس حسن روحاني لمدة ثماني سنوات.

لذلك، اختار خامنئي بشكل قاطع تقديم رئيسي إلى الرئاسة والتضحية بالمقربين منه، وإنهاء العرض المسرحي
وإحراج أولئك في الغرب الذين دافعوا على مدى عقود هذه الرواية الزائفة عي الآن عرض مسرحي فردي.

1_compressed_compressed_compressed_compressed
PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا