خدعة الإسلام السياسي وجدليته

خدعة الإسلام السياسي وجدليته

الإسلام السياسي” هو مصطلح ظهر حديثاً بسبب انعزال الأقطاب الدينية في العالم الإسلامي عن السياسة، ويمكن أن يشير المصطلح إلى مجموعة واسعة من الأفراد أو الجماعات الذين يدافعون عن تشكيل الدولة والمجتمع وفقاً لفهمهم للمبادئ الإسلامية، وللإشارة إلى النشاطات واسعة النطاق للأفراد والمنظمات المؤيدة لتحويل الدولة والمجتمع ككل للاستناد لمرجعية من القوانين الإسلامية.

وظهر مصطلح الإسلام السياسي لتوصيف حركات تغيير سياسية تؤمن بالإسلام باعتباره “نظاماً سياسياً للحكم”، وأن الإسلام“ليس عبارة عن ديانة فقط وإنما عبارة عن نظام سياسي واجتماعي وقانوني واقتصادي يصلح لبناء مؤسسات دولة”. ورغم ربط هذا المصطلح ببعض الأسماء بعينها مثل حسن البنا، وبعض الجماعات – مثل الإخوان المسلمين – إلا أن للمصطلح تاريخ أبعد من ذلك يقوم على رثاء مجد ضائع قديم، ويستخدم المصطلح غالباً في سياق الربط مع الحركات التي تمثل القوى السياسية الحالية باسم الإسلام، والتي نشأت في نهاية القرن العشرين.

2- نشأة الإسلام السياسي وجذوره الفكرية:

نشأ الإسلام السياسي بين القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، داعياً لإحياء الخلافة، ودمج الدولة داخل الشريعة على أساس أنّ الإسلام وضع أسس السياسة الاجتماعية المدنية كما كتب.

خدعة الإسلام السياسي وجدليته
PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا