تركيا وسياسة لا شراكة

عقدة جيوبوليتيكية وحلول جزئية تفاوضية ” تركيا وسياسة لا شراكة – لا عداء”

من سياسية صفر مشاكل مع الجيران، والمترافقة مع نمو علمي وصناعي واقتصادي وسياسي، إلى عقدة جيوبوليتيكية تحتمل كل أشكال التناقضات بين محاور دولية كبرى بين حلف الناتو وأوراسيا الروسية، بين أوروبا والعالم الإسلامي، وبين محيط حيوي آمن ومحيط متفجر متوالد الأزمات. هذا هو موقع تركيا اليوم كعقدة جيوبوليتيكية وحلول سياسية مختلفة عما بدأت به الألفية الثالثة بنجاح.

مستويات الحلول المتاحة أمام تركيا اليوم تبدو خياراتها محدودة، ودون مستوى الاتساع والوضوح الجيوبوليتيكي الروسي أو القطبية العالمية المنفردة الأمريكية، مع استمالة كلا الطرفين لها، لتكون معادلاً جيوبوليتيكياً إقليمي للآخر، ما يجعلها محكومة بخيارات محدودة سياسية عنوانها الأبرز حلول جزئية عسكرية وملفات تفاوضية سياسية كبرى، مرشحة سياسة حافة الهاوية والأمر الواقع على جميع أطراف المعادلة الدولية في الشرق الأوسط.

عقدة جيوبوليتيكية وحلول جزئية تفاوضية تركيا وسياسة لا شراكة لا عداء
PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

 

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا