الموقف الأمريكي من قضية الصحراء من الدعم إلى الاعتراف

الموقف الأمريكي من قضية الصحراء من الدعم إلى الاعتراف

خلف القرار الذي اتخذته الإدارة الامريكية برئاسة الرئيس الاسبق دونالد ترامب يوم 10/12/2020 و القاضي باعتراف الولايات المتحدة الامريكية بالسيادة الكاملة للمملكة المغربية على صحراءها، جملة من ردود الفعل المتباينة و المتناقضة ، و التي تراوحت في التعبير عن نفسها بين التأييد المفرط حد الحماسة و دون التأصيل من لدن بعض المحللين لهذا القرار ، و بين رد الفعل المستخف و المبخس لقيمة قرار الاعتراف مادام تم ربطه ميكانيكيا بعودة العلاقات المغربية-الإسرائيلية، و بين رد الفعل المعارض و الرافض  و الذي عبرت عنه كل من الجزائر و حليفتها جبهة البوليساريو و الهيئات و المنظمات التابعة لهما، مضمنين موقفهم بدعوة الرئيس الأمريكي الجديد المنتخب جو بايدن بالتراجع عليه.

إن الوقوف عند هذه الردود جمعاء، تجعل أي متتبع حصيف يستنبط من الوهلة الأولى مدى القصور و العجز على فهم السياق العام الذي جاء فيه القرار الأمريكي بخصوص قضية الصحراء ، ما دامت تغفل عن وعي او دون وعي المسار التراكمي و التصاعدي للموقف الأمريكي من لحظة دعم المشروع المغربي للحكم الذاتي الى الاعتراف الكامل بالسيادة المغربية على صحراءه.

مقال حول الموقف الامريكي (1)
PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا