الصراع في ليبيا "صراع المصالح والنفط والدم"

الصراع في ليبيا “صراع المصالح والنفط والدم”

الحرب الليبية هي صراع دائر بين منظمات متناحرة تسعى للسيطرة على ليبيا، جذور الأزمة تكمن في الحالة التي سادت البلاد عقب الثورة سنة 2011 وأبرز سماتها وجود جماعات مسلحة عديدة خارج سيطرة الحكومة، حيث اشتعل الصراع بين الحكومة التي كانت آنذاك المعترف بها دولياً والمنبثقة عن مجلس النواب الذي انتخب ديمقراطياً والذي يتخذ من مدينة طبرق مقراً مؤقتاً له والمعروفة رسمياً باسم “الحكومة الليبية” ، وحكومة إسلامية تتناحر معها أسّسها المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته القانونية ومقرها في مدينة طرابلس.

حيث أن المجموعات المسلحة التي تنضوي تحت قيادة المشير خليفة حفتر تحظى بدعم من مصر والإمارات العربية المتحدة، بينما مجموعة فجر ليبيا التابعة للمؤتمر الوطني العام والتي تقودها جماعة الإخوان المسلمين تحظى بدعم قطر وتركيا. وفي بداية عام 2012، حكم ليبيا المؤتمر الوطني العام ومنذ ذلك الحين سيطرت التيارات الإسلامية على المجلس، مقصية الأغلبية المنتخبة المكونة من تياري الوسط والليبراليين، وتم انتخاب نوري أبو سهمين رئيسا للمؤتمر في يونيو 2013، وقد استخدم أبو سهمين صلاحياته لقمع المناقشات والاستفسارات داخل المؤتمر. وفي ديسمبر عام 2013، صوت المؤتمر الوطني لفرض الشريعة الإسلامية.

دراسة حول الصراع في ليبيا - الدكتور آلان رمو (1)
PDF Embedder requires a url attribute

لتحميل الملف كاملاً : Download

 

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا

No Content Available