الفرضية الأبستمية في الاستلاب: “الاستلاب العصري من الطبيعة إلى الطبيعة الرقمية”

 الملخص

ثمة اختلاف عام بين الباحثين والمفكرين حول مفهوم الاستلاب، وهذا الاختلاف تعددت حوله الفرضيات، ولم يتم حسمها فكرياً أو نفسياً لليوم بمفهوم واحد محدد.

فرضية البحث وغرضه تكمن في تحديد مفهوم الاستلاب بتكاثف واختلاف موضوعاته القانونية والفكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، بأنه، أي الاستلاب، هو لحظة عدمية قدرة الإنسان، المحددة مكاناً وزماناً على التمكن من امتلاك مقومات وجوده النسبي ذاتياً، ما يجعل الإنسان أسير موضوعة ما: قانونية، إلهية، مادية، خارجة عنه قابلة للتحكم به وبمصيره. وبمعنى عام الاستلاب هو الإنسان وقد بات بلا حضوره الفاعل في الوجود.

الابستمية

 

تحميل

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا