دراسة عن الكُرد من النَّواحي: الجيوسياسيّة، الثقافيّة، الأدبية

 

المقدمَّة:

الكُرد هم أحد أقدم الشعوب في الشرق وأعرقها، تمتدُّ جذورهم في أسفار التاريخ وتتوغل عميقةً بين ثناياه، إنهم شعبٌ أسهم في إغناء الحضارة الإنسانية إسهاماً كبيراً، ولعب خلالها أدواراً هامة، سواء من النواحي السياسية والثقافية والاجتماعية والفنية، وقد شُيّدت على أرضه الكثير من الممالك، ومرّت جحافلٌ من الغزاة والطامعين، ودوّن التاريخ عليها الكثير من صفحات البطولة والشجاعة خلال الحقب التاريخية المختلفة، من عهد الممالك القديمة، وصولاً إلى العصر الحديث، ومروراً بعهود الإسكندر والرومان والفرس والعثمانيين وغيرهم، كانت خلالها بلاد الكرد مهداً وممرّاً لحضارات قديمة، ومسرحاً لحوادث تاريخية جسيمة، ومركزاً للفنون والآداب والتبادلات الفكرية، حيث تحتوي هذه البلاد الطيبة عدداً كبيراً من المواقع والتلال الأثرية القديمة، وتنتشر في أرجائها المباني والأوابد والكنوز التاريخية، كما تشتهر المدن الكردية – كسائر المدن التاريخية في الشرق – بقلاعها وأسواقها
وحماماتها ومساجدها وأضرحتها القديمة التي تعبّر عن الأصالة.

دراسة عن الكُرد من النَّواحي الجيوسياسيّة، الثقافيّة، الأدبية

تحميل الدراسة

 

شارك المقال

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest

إقرأ أيضا