المرأة في الفكر الإرهابي

حسين موسى

الحديث عن الإرهاب ودو المرأة فيها ليس جديدا  انما الجديد هو انتقال دور المرأة  من دائرة «الخدمات اللوجستية» التي تُسند لجنس النساء غالباً إلى المنازلة الميدانية والانخراط في الصفوف الأولى من التنظيمات التطرفية، التي وإن تبدلت أسماؤها وتنوعت شعاراتها وأشكالها إلا أنها في النهاية تصب في التوجه ذاته، وتنزع للغاية ذاتها، وتسلك الطريق نفسه، وتتخذ العنف منهجاً وسبيلاً. كما أن “النساء يعتبرن عنصرا مهما بالنسبة للتنظيمات الإرهابية في جذب مزيد من الأعداد المنضوية تحت لوائه، حيث نجد انتشار ظاهرة سبي النساء واستعبادهن، مما يؤكد استغلال هذا التنظيم للنساء بغية تحقيق أهدافه من خلال تفسيرات خاطئة لمفهوم الجهاد في الإسلام ليلبس على قليلي العلم والعقل من شباب المسلمين دينهم؛ حيث حوّل النساء إلى سبايا وعبيد جنس يجري بيعهن لمن يدفع أكثر

   وتنظر المنظمات الارهابية الى أنّ النساء يتميّزن بميزات أخرى منها أنّهن أكثر قدرة على تعبئة الحشود، وإلهاب المشاعر من خلال توظيف قيم الشرف، والعرض، والعار، ودعوة الرجال إلى حماية المستضعفات، والذود عن حمى الأمة. وقد نشر موقع صوت الجهاد رسالة بعنوان “يا نساء دوركن.. فقد نام الرجال” لـــ”منى صالح الشرقاوي” كرّست فيها ثقافة الكره والعنف. وقد خاطبت  النساء على وجه التحديد داعية إياهن إلى عدم التباطؤ في نصرة الدين، وعدم التعويل على الرجال. تقول: “فيا من أكرمك الله ورفع قدرك لا تحقري من المعروف شيئاً، فتتباطئي منتظرةً دور الرجال في نصرة دينك وتتكاسلي في خدمته، وأخُصُّ من ذلك فروض الأعيان فلا فرق بين الرجل والمرأة في ذلك، فلا تتهاوني وتَفَكّري معي في واقع أمتنا المرير وكيف تخاذل عنه أكثر رجالاتها في الوقت الذي يسام فيه أهل الإسلام سوء العذاب”. وبالإضافة إلى ما سبق تعمد الشرقاوي إلى التحريض ضدّ العلماء معتبرة أنّهم أدوات يستخدمها “الصليبيون” في تحصيل مآربهم، وقضاء حاجاتهم، محذّرة في ذات الوقت، شباب الإسلام من الانخداع بالعلماء الساعين وراء مصالحهم الشخصية، وشهواتهم، وملذّاتهم فهم ليسوا غيورين على أمّتهم ودينهم

المرأة داخل المنظمات الإرهابية:

تنامي ظاهرة تجنيد النساء في صفوف التنظيمات الإرهابية لقيامهن بأعمال وهجمات إرهابية يعتبر من اخطر الظواهر الاجتماعية الذي يشهده المجتمع الدولي حاليا ، اذ ما سلمنا بان المرأة تمثل نصف المجتمع، فان قدرة الجماعات الإرهابية على التحرك و اختراق هذا النصف و تجنيد مناصرات أو منفذات لأجندتهم هي من اخطر

لتحميل الملف كاملاً : Download
PDF Embedder requires a url attributeالمرأة في الفكر الإرهابي

اترك رد