التنظيم العالمي للإخوان المسلمين

الباحث والمفكر الدكتور كمال اللبواني | سلسلة دراسات لظاهرة الإخوان المسلمين كأهم تعبير معاصر عن الإسلام السياسي فكرا وتنظيما وسلوكا وارتباطا مع الإرهاب (5)

ينتشر تنظيم الإخوان المسلمين اليوم في أكثر من سبعين بلدا ، له فيها مكاتب ونشاطات حزبية ، وله عناصر ومجموعات عبر العالم كله تقريبا حيث تنتشر وتتوزع الجالية الإسلامية ، وله شبكة علاقات واسعة مع منظمات أخرى سياسية ودعوية وتنفيذية وجهادية وإرهابية ، والإخوان يديرون الجاليات المسلمة والمساجد في معظم أنحاء العالم ، ولديهم مؤسسات مالية و جناح اقتصادي هام أكبر من اقتصاد بعض الدول العربية ، فهم كتنظيم لا يملك صفة قانونية عالمية لكي يمتلك العقارات والرساميل باسمه ، بل هو يعتمد على الملكيات الخاصة التي يملكها أعضاءه ، وهم من يزودوه بالتمويل عندما يتطلب الأمر ، وهكذا فإن هيئة الدعوة والإرشاد تمتلك رصيدا يفوق ما تمتلكه دول عربية.

تنظيم الإخوان في واقعه الحالي هو دولة عالمية موزعة في مناطق متعددة لكن من دون حدود ، ولها مؤسساتها الخاصة المالية والاقتصادية والإدارية وحتى العسكرية والأمنية والقضائية ، دولة من دون التزامات الدولة ، ومن دون أرض محددة ، تخترق سيادات الدول ، وتعمل بالتشابك معها . تشبه إلى حد كبير وضع الجاليات اليهودية في أنحاء العالم ، وتشبه الحركة الماسونية في وقت انتشارها . مع فارق أساسي أنها تمتلك زيادة عنها جناحا عسكريا وأمنيا موزعا في دول عدة ، وتمتلك أيضا رابط العقيدة الذي يربطها بمجتمعات تدين بها ، وتعتبر نفسها الممثل الرسمي للإسلام والمسلمين عبر العالم، الذين يبلغ تعدادهم أكثر من مليار

متابعة المزيد داخل الدراسة PDF

التنظيم العالمي للإخوان المسلمين a